أخبار عالميةتكنولوجيا

ايلون ماسك يستحوذ على تويتر ويصدر قرارات إنتقامية بفصل كبار الموظفين

ايلون ماسك يستحوذ على تويتر ويصدر قرارات إنتقامية بفصل كبار الموظفين ، أتم الملياردير إيلون ماسك صفقة الاستحواذ على “تويتر” مقابل 44 مليار دولار فجر اليوم الجمعة، وكانت خطوته الأولى بعد إتمام الصفقة هي إقالة القيادة العليا لشركة التواصل الاجتماعي التي اتهمها بتضليله بشأن عدد حسابات البريد العشوائي على المنصة.

ايلون ماسك يستحوذ على تويتر ويصدر قرارات إنتقامية بفصل كبار الموظفين
ايلون ماسك يستحوذ على تويتر ويصدر قرارات إنتقامية بفصل كبار الموظفين

ايلون ماسك

(28 يونيو 1971 -)  رجل أعمال كندي، حاصل على الجنسية الأمريكية ولد في جنوب أفريقيا، ومستثمر،ومهندس ومخترع.

مؤسس شركة سبيس إكس ورئيسها التنفيذي، والمصمم الأول فيها. المؤسس المساعد لمصانع تيسلا موتورز ومديرها التنفيذي والمهندس المنتج فيها.

كما شارك بتأسيس شركة التداول النقدي الشهيرة باي بال، ورئيس مجلس إدارة شركة سولار سيتي. يطمح ماسك إلى تجسيد فكرة نظام النقل فائق السرعة المسمى بالهايبرلوب.

ولد إيلون ماسك في مدينة بريتوريا، تعلم برامج الكمبيوتر ذاتيا وهو ما يزال في سن الثانية عشر، انتقل إلى كندا في سن السابعة عشر ليكمل تعليمه في جامعة كوينز، لكنه لم يستمر فيها غير عامين حيث انتقل بعد ذلك إلى جامعة بنسلفانيا ليحصل على شهادة في علوم الاقتصاد من مدرسة وارتون، وشهادة الفيزياء من كلية الآداب والعلوم.

في عام 1995 بدأ ماسك رسالة الدكتوراه الخاصة به في الفيزياء التطبيقية وعلوم المواد في جامعة ستانفورد لكنه لم يستمر بكتابة الرسالة لأنه تخلى عن الفكرة بعد يومين ليهتم بمجال ريادة الأعمال.

في 25 أبريل 2022، وافق مجلس إدارة تويتر على عرض إيلون ماسك الاستحواذ على المنصة في صفقة قيمتها 44 مليار دولار أمريكي.

ايلون ماسك يستحوذ على تويتر

تصدر الملياردير الأميركي إيلون ماسك المنصات الأميركية بعد ظهوره في مكاتب تويتر لأول مرة، وذلك تمهيدًا لإنهاء صفقة انتقال المنصة إليه بشكل كامل.

وشارك ماسك -عبر حسابه على تويتر- مقطع فيديو لدخوله الأول للشركة، حيث ظهر حاملًا حوض غسيل، في مشهد لاقى رواجًا واسعًا وحقق أكثر من 23 مليون مشاهدة.

كما غيّر ماسك صفته التعريفية في حسابه على المنصة إلى رئيس تويتر، كما غيّر موقعه إلى “مقر تويتر” (twitter HQ)، وهو ما يؤكد أن إنهاء الصفقة لصالحه بات وشيكًا، واقترب إعلانه رئيسًا فعليًا للمنصة بعد شهور من الجدل.

وعلق ماسك بأنه قابل كثيرا من موظفي تويتر خلال زيارته. وتشير الأخبار إلى احتمالية إنهاء الصفقة بشكل كامل الجمعة، وذلك في إطار المهلة التي حددتها المحكمة لإنهاء الصفقة.

حظي الفيديو الذي نشره ماسك بسخرية واسعة عبر المنصات، حيث تساءل كثيرون عن دلالة هذا الحوض التي دفعت ماسك لحمله عند دخوله الأول لمقر الشركة.

وبرزت تساؤلات كثيرة عبر المنصات عن مستقبل المنصة بعد سيطرة ماسك، وتحديدا موظفي تويتر الذين أشارت بعض الأخبار إلى نية ماسك تقليص أعدادهم بشكل كبير.

كما تساءل البعض عن مصير الحسابات الوهمية بعد الاستحواذ، حيث كانت المحور الرئيسي في صراع ماسك مع تويتر، إذ رغب في التراجع عن الصفقة بسببها.

كان استحواذ ماسك على المنصة مر بعدة مراحل، حيث تراجع ماسك عن صفقة لشراء تويتر مقابل 44 مليار دولار، قائلا إن عدد الحسابات الوهمية كان أعلى بكثير من تقديرات تويتر بأنها أقل من 5% من المستخدمين.

لكن إدارة المنصة نفت اتهامات ماسك، وقالت إنه يحاول التراجع لقلقه من السعر، وحركت دعوى قضائية لإلزامه بإتمام الصفقة حسب السعر المتفق عليه، لكن ماسك عاد لإتمام الصفقة مرة أخرى بشرط تجميد الإجراءات القانونية.

مع اندلاع معركة الاستحواذ على مدار الأسبوعين الماضيين، قال موظفو تويتر إنهم شعروا بالإحباط لأنهم لم يسمعوا الكثير من الإدارة حول ما يعنيه الاستحواذ بالنسبة لوضعهم.

وقالت صحيفة “نيويورك تايمز” إنه حتى مع إتمام الصفقة، فإن الموظفين سألوا رئيسهم التنفيذي، باراغ أغراوال، وماسك عبر تويتر، حتى أن البعض توجه إلى “Charles Schwab”، الشركة المالية التي تدير خيارات الأسهم الخاصة بهم، لتوضيح تأثير بيع تويتر عليهم.

وأكد 11 موظفا في تويتر طلبوا عدم ذكر أسمائهم لأنهم غير مصرح لهم بالتحدث علنا، أنهم لم يحصلوا على الكثير من الإجابات قبل إتمام الصفقة مع ماسك.

مستقبل الحضارة

في نهاية نيسان/أبريل، بُعيد توقيعه الاتفاق الأساسي لشراء تويتر، انتقد ايلون ماسك علنًا مسؤولين من تويتر وسخر من فيجايا غادي.

ويُثير استحواذ ماسك على تويتر مخاوف جزء كبير من الموظفين في الشركة والمستخدمين للمنصة والمنظمات غير الحكومية التي تدعو شبكات التواصل الاجتماعي إلى مكافحة سوء المعاملة والمضايقات والتضليل الإعلامي.

ينوي ماسك، الذي يقدّم نفسه على أنه مدافع شرس عن حرية التعبير، التخفيف من التحكّم بالمحتوى المنشور على المنصة. فتح المجال أمام عودة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب الذي كان قد مُنع من امتلاك حساب تويتر بُعيد تعبيره عن تأييده لمناصريه الذين شاركوا في اقتحام مقر الكونغرس في كانون الثاني/يناير 2021.

رحّب نواب جمهوريون ومؤيدون لترامب بالتغيير المحتمل لسياسة تويتر. وغرّدت مثلًا النائبة اليمينية المتطرفة مارجوري تايلور غرين مساء الخميس بالانكليزية “حرية تعبير!!!!”.

لكن المُعلنين يفضّلون مثلًا دعم إعلاناتهم بمحتوى خاضع لنوع من المراقبة والتوافق.

حاول ماسك الخميس طمأنة هؤلاء، من خلال تأكيده أنه يريد السماح لجميع أصحاب الرأي بالتعبير عن آرائهم عبر تويتر لكن دون أن تصبح المنصة “مكانًا جهنميًا”. وأوضح في تغريدة “من الواضح أن تويتر لا يمكن أن يصبح مكانًا جهنميًا حيث يمكن قول أي شيء دون أي عواقب”.

وتابع في تغريدته الموجهة إلى المُعلنين “سبب استحواذي على تويتر هو أنه من المهم لمستقبل الحضارة أن يكون لدينا ساحة رقمية مشتركة حيث يمكن مناقشة مجموعة واسعة من المعتقدات بطريقة صحية، دون اللجوء إلى العنف”.

وأكّد أنه لم يشتر تويتر “لأنه أمر سهل” أو “لجني مزيد من المال”، بل “لمحاولة مساعدة البشر”.

إقرأ أيضا : ملخص مباراة مانشستر يونايتد و شيريف تيراسبول

رحيل طوعي

يقول ماسك إنه يريد تعزيز مكافحة الحسابات الزائفة التي تبعث رسائل عشوائية. وأشار أيضًا بطريقة غامضة إلى رؤيته لتطبيق متعدد الاستخدامات “X”، يُستخدم كتطبيق مراسلة وكشبكة تواصل اجتماعي ومنصة خدمات مالية، مثل منصة “وي تشات” WeChat الصينية.

ولفت موظف في تويتر، تحدث مع وكالة فرانس برس دون الكشف عن هويته، إلى أن أكثر من 700 موظف ترك المجموعة الأميركية منذ حزيران/يونيو، بحسب الأرقام الداخلية.

وقال إن “رحيلهم هو رحيل طوعي، إما لأسباب أخلاقية أو لأسباب مالية، لأن الشركة غير المدرجة أقل إثارة للاهتمام”.

ويخطط ماسك لإخراج تويتر من البورصة.

لكنه كان قد قال في مطلع الشهر خلال مؤتمر صحافي إن من “الأساسي” أن تُدرَج تيسلا في وول ستريت، “لأنه إذا كان الجمهور لا يحب ما تفعله تيسلا، فيمكنه شراء الأسهم فيها والتصويت من أجل التغيير”.

وأضاف، ضاحكًا، “من المهم جدًا ألّا أفعل فقط ما أريده أنا”.

فصل الموظفين..أول قرارات إيلون ماسك بعد شراء تويتر

ما هو رد فعلك؟

مقالات ذات صلة

1 من 120
قراءة جميع التعليقات